رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

أهلا بكل الأصدقاء ، أهلا بكم فى بيتكم منتدىرابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى
لكم تسعدنا الزيارة ، فلا تتركونا و كونوا معنا أعضاء مشاركين
رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

يعنى هذا الموقع بكل المبدعين المصرين والعرب فى كل المجالات الثقافية و العلمية و الإقتصادية و الفنية و الإعلامية ، إنطلاقا من التاريخ العربى المشرف و المستقبل المنتظر ، و التعرف على الآخر ، و التعريف بأنفسنا نحن المبدعون العرب ، لنصنع حالة من التواصل و

المواضيع الأخيرة

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الثلاثاء مارس 06, 2012 11:12 am من طرف Admin

» أهداف الرابطة بشكل مبدئى
الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:02 pm من طرف Admin

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الأحد ديسمبر 11, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» أهلا بالضيف الغالى
الأحد يوليو 31, 2011 3:20 am من طرف سالمان المالكى

» رحل الاب و الصديق و الأستاذ
السبت يوليو 30, 2011 2:15 am من طرف زائر

» الزائر الغريب
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:48 pm من طرف mohammed taha mohammed

» أكون أو لا أكون هامليت
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:30 pm من طرف mohammed taha mohammed

» هاملتيات النعمانى ( هاملت 2 )
الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:15 am من طرف Admin

» هاملت 1، أكون أو لا أكون تلك هى المشكله ؟
الإثنين يوليو 18, 2011 1:04 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    أكون أو لا أكون هامليت

    شاطر
    avatar
    mohammed taha mohammed

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 08/07/2011
    العمر : 31

    أكون أو لا أكون هامليت

    مُساهمة من طرف mohammed taha mohammed في الأربعاء يوليو 20, 2011 4:30 pm

    أكون أو لا أكون

    هامليت







    أكون



    أو لا أكون


    تلك هي المشكلة


    ..



    يا أبى


    مازلت أبحث عن رفاتك فى عيون الخائنين


    يا أبى


    مازال طيفك يعترينى


    رغم الاف التعاويذ القديمة


    والدوائر


    والمباخر


    وانحناءات السنين


    مازلت أذكر يوم عدت


    رميت سيفا من دخان فى يدى


    وتركتنى


    طفلا .. وحيدا


    تسرق الجدران ظلى


    ترشف الأقلام دفء أناملى


    فأموت بردا


    بين ألاف النجوم الذابلة


    كل يوم


    ألتقى فى صفحة المراة وجهك


    يحتوينى


    ثوبك المخضوب ثأرا


    يرتدينى


    صمت عينيك الملثم بالشجون


    كل يوم


    اسأل المراة عنى


    كيف أبدو؟


    أين أسكن


    من أكون؟


    اخبر المراة إنى


    قد سئمت من ادعاءات الجنون


    واكتفيت من التسكع


    فى متاهات الرؤى


    والأسئلة


    ..


    ألف عام


    غادرتنى


    منذ أن قطعت أوصال السؤال


    ألف عام


    منذ أن مزقت صخب جوارحى


    ورميتها فوق الجبال


    وعدت انتظر النبوة


    بين احراش الوجود


    ما كنت اعرف وقتها


    أن الحقيقة


    مثل أوفيليا الجميلة


    حين ترحل


    لن تعود


    أننى منذ البداية


    كنت أسجد


    للشموس الأفلة


    ..


    يا أبى


    سامح صغيرك


    لو تجاسر


    أن يكون


    ولا تكون


    فذاك


    يا مولاى


    حل المشكلة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 12:05 pm