رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

أهلا بكل الأصدقاء ، أهلا بكم فى بيتكم منتدىرابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى
لكم تسعدنا الزيارة ، فلا تتركونا و كونوا معنا أعضاء مشاركين
رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

يعنى هذا الموقع بكل المبدعين المصرين والعرب فى كل المجالات الثقافية و العلمية و الإقتصادية و الفنية و الإعلامية ، إنطلاقا من التاريخ العربى المشرف و المستقبل المنتظر ، و التعرف على الآخر ، و التعريف بأنفسنا نحن المبدعون العرب ، لنصنع حالة من التواصل و

المواضيع الأخيرة

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الثلاثاء مارس 06, 2012 11:12 am من طرف Admin

» أهداف الرابطة بشكل مبدئى
الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:02 pm من طرف Admin

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الأحد ديسمبر 11, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» أهلا بالضيف الغالى
الأحد يوليو 31, 2011 3:20 am من طرف سالمان المالكى

» رحل الاب و الصديق و الأستاذ
السبت يوليو 30, 2011 2:15 am من طرف زائر

» الزائر الغريب
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:48 pm من طرف mohammed taha mohammed

» أكون أو لا أكون هامليت
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:30 pm من طرف mohammed taha mohammed

» هاملتيات النعمانى ( هاملت 2 )
الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:15 am من طرف Admin

» هاملت 1، أكون أو لا أكون تلك هى المشكله ؟
الإثنين يوليو 18, 2011 1:04 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    سورة تشفع لقارئها وتنجيه من عذاب القبر

    شاطر

    ????
    زائر

    سورة تشفع لقارئها وتنجيه من عذاب القبر

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء يوليو 06, 2011 8:41 am



    فضل سورة الملك اتوقع بعد قرأتكم للموضوع راح تحفظونها
    اخرج الطبراني في الاوسط عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سورة من القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنه)) .... (تبارك الذي بيده الملك....) .


    اخرج ابن مردويه عن عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سورة تبارك هي المانعه من عذاب القبر))
    واخرج عبد بن حميد في مسنده واللفظ له والطبراني والحاكم وابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنه: انه قال لرجل : الا اتحفك بحديث تفرح به ؟ قال : بلى, قال اقرأ (تبارك الذي بيده الملك ....) وعلمها اهلك وجميع ولدك وصبيان بيتك وجيرانك , فإنها المنجيه والمجادلة يوم القيامه عند ربها لقارئها , وتطلب له ان تنجيه من عذاب النار , وينجو بها صاحبها من عذاب القبر , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لوددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي))


    واخرج ابن الضريس والطبراني والحاكم وصححه والبيهقي في شعب الايمان عن ابن مسعود رضي الله عنه قال (يؤتى الرجل في قبره فيؤتي من قبل رجليه : فتقول رجلاه : ليس لكم علي من قبلي سبيل , قد كان يقوم علينا بسورة الملك , ثم يؤتى من قبل صدره فيقول : ليس لكم علي من قبلي سبيل قد كان وعى في سورة الملك , ثم يؤتى من قبل رأسه فيقول : ليس لكم من قبلي سبيل قد كان يقرأ بي سورة الملك , فهي المانعه تمنع من عذاب القبر , وهي في التوراة سورة الملك , من قرأها في ليلة فقد أكثر واطيب)).
    واخرج الدليمي بسنده واه عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (
    إني لأجد في كتاب الله سورة هي ثلاثون ايه من قرأها عند نومه كتب له منها ثلاثون حسنه ومحي عنه ثلاثون سيئه ورفع له ثلاثون درجه وبعث الله إليه ملكاً من الملائكه ليبسط عليه جناحه ويحفظه من كل شيء حتى يستيقظ , وهي المجادله التي تجادل عن صاحبها في القبر)) وهي ..((تبارك الذي بيده الملك))
    الحمد لله
    عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    " إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة تبارك الذي بيده
    الملك " .
    رواه الترمذي ( 2891 ) وأبو داود ( 1400 ) وابن ماجه ( 3786 ) .
    قال الترمذي : هذا حديث حسن ، وصححه شيخ الإسلام ابن تيمية في "
    مجموع الفتاوى " ( 22 / 277 ) ، والشيخ الألباني في " صحيح ابن ماجه " ( 3053 ) .
    والمقصود بهذا :


    1- أن يقرأها الإنسان كل ليلة ،
    2- وأن يعمل بما فيها من أحكام ،
    3- ويؤمن بما فيها من أخبار .


    عن عبد الله بن مسعود قال : من قرأ تبارك الذي
    بيده الملك كل ليلة منعه الله بها من عذاب القبر ، وكنا في عهد رسول الله صلى الله
    عليه وسلم نسميها المانعة ، وإنها في كتاب الله سورة من قرأ بها في كل ليلة فقد
    أكثر وأطاب .
    رواه النسائي ( 6 / 179 ) وحسنه الألباني في صحيح الترغيب
    والترهيب 1475 .
    وقال علماء اللجنة الدائمة :
    وعلى هذا يُرجى لمن آمن بهذه السورة وحافظ على
    قراءتها ، ابتغاء وجه الله ، معتبراً بما فيها من العبر والمواعظ ، عاملاً بما فيها
    من أحكام أن تشفع له .
    " فتاوى اللجنة الدائمة " ( 4 / 334 ، 335 ) .
    والله أعلم


    اخواني اخواتي ساعدو على نشرها كما تمنى رسولكم الكريم صلى الله عليه وسلم ان تكون هذه السورة في قلب كل انسان من امته فساعدو على نشرها في المنتديات وبين الاقارب والاهل والاصدقاء ..


    هذا والله اعلم وصلى الله على سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد ابن عبدالله صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيرا

    ,, دمتم بكل الاحترام

    منقول
    للإفاده

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 5:44 am