رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

أهلا بكل الأصدقاء ، أهلا بكم فى بيتكم منتدىرابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى
لكم تسعدنا الزيارة ، فلا تتركونا و كونوا معنا أعضاء مشاركين
رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و العالم العربى

يعنى هذا الموقع بكل المبدعين المصرين والعرب فى كل المجالات الثقافية و العلمية و الإقتصادية و الفنية و الإعلامية ، إنطلاقا من التاريخ العربى المشرف و المستقبل المنتظر ، و التعرف على الآخر ، و التعريف بأنفسنا نحن المبدعون العرب ، لنصنع حالة من التواصل و

المواضيع الأخيرة

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الثلاثاء مارس 06, 2012 11:12 am من طرف Admin

» أهداف الرابطة بشكل مبدئى
الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 6:02 pm من طرف Admin

» رابطة خريجى أكاديمية الفنون - مصر و جميع الخريجين العرب
الأحد ديسمبر 11, 2011 11:25 pm من طرف Admin

» أهلا بالضيف الغالى
الأحد يوليو 31, 2011 3:20 am من طرف سالمان المالكى

» رحل الاب و الصديق و الأستاذ
السبت يوليو 30, 2011 2:15 am من طرف زائر

» الزائر الغريب
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:48 pm من طرف mohammed taha mohammed

» أكون أو لا أكون هامليت
الأربعاء يوليو 20, 2011 4:30 pm من طرف mohammed taha mohammed

» هاملتيات النعمانى ( هاملت 2 )
الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:15 am من طرف Admin

» هاملت 1، أكون أو لا أكون تلك هى المشكله ؟
الإثنين يوليو 18, 2011 1:04 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    هاااام: أنفك يحتاج لغسيل

    شاطر

    ????
    زائر

    هاااام: أنفك يحتاج لغسيل

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد يوليو 17, 2011 6:25 pm

    الأنف يمثل فلتر تنقية الهواء للجسم ويحميه من الأتربة والميكروبات، لذا فلابد أن يهتم الإنسان بغسل أنفه تماما كما يغسل يديه وينظف أسنانه بالفرشاة لحماية جسده من الأمراض وبالأخص أمراض الجهاز التنفسى

    غسيل الأنف

    قد يتعجب البعض من مصطلح غسيل الأنف، ولكنها طريقة عرفها القدماء، وأعاد اكتشافها حديثا الطب الغربى واعترف بنتائجها الفعالة فى الوقاية والعلاج من أمراض الأنف والجهاز التنفسى ويطلق عليها فى الطب الغربى Nasal Irrigation (رى الأنف) ويتم فيها غسل تجويف الأنف بسائل أو محلول ملحى دافئ.
    بهدف تنظيف تجويف الأنف وطرد ما بداخله من إفرازات مخاطية زائدة وجسيمات غريبة تدخل عادة مع الهواء المستنشق، وكذلك ترطيب تجويف الأنف.
    وغسيل الأنف هو ممارسة شائعة فى أجزاء من الهند وقد مورست كواحدة من تخصصات اليوجا ومورست أيضا فى مناطق أخرى فى جنوب شرقى آسيا، واعتاد الناس ممارستها يوميا. كأول شئ يؤدونه فى الصباح مع غيرها من ممارسات النظافة الشخصية. كما يتكرر اداؤها فى نهاية اليوم بالنسبة للذين يعملون فى أماكن متربة أو يعيشون فى بيثة ملوثة. وبالطبع نحن أحق الناس باتباع هذا الإجراء.
    وغسيل الأنف مناسب للأطفال والبالغين ويتم إجراؤه بالمنزل بسهولة باتباع الخطوات التالية.

    الأدوات المستخدمة
    تتوافر أدوات غسيل الأنف فى عدة أشكال فهناك الـ Neti pot وهو وعاء يشبه الأبريق أو الفانوس السحرى مصنوع من الفخار أو البلاستيك أو الزجاج أو المعدن ويتوافر معه ملح لا يحتوى على يود وبعض الزيوت العشبية، كما يتوافر أيضا منه فى صورة عبوات بلاستيكية تحتوى على محلول ملحى مجهز للاستخدام الفورى وفى بعض الأحيان قد يكون مضافا إليه بعض الزيوت العشبية، وهذه الأدوات أو العبوات يتم استيرادها من الخارج فقد تحتاج للبحث عنها فى الصيدليات الكبرى التى تقوم بالاستيراد ولكن إن كانت غير متوفرة فيمكن الاستعاضة عنها بأستخدام إبريق صغير أو سرنجة كبيرة مع التخلص من الإبرة بالطبع قبل استخدامها لغسيل الأنف. وشراء محلول ملحى للاستخدام.
    طريقة التحضير
    اذا كنت ستقوم بإستخدام وعاء Neti pot فستحتاج إلى إضافة ماء دافئ مقارب لدرجة حرارة الجسم بالوعاء، ثم إضافة الملح الموجود فى الإناء حسب التعليمات الموضحة على العلبة والزيوت العشبية. ويتم خلطها بالماء .
    أما إذا كنت تستخدم السرنجة فقم بدفع الهواء من السرنجة ثم اسحب أكبر قدر ممكن من المحلول المحضر، أما إذا كانت عبوة بلاستيك بها محتوياتها من المحلول فقم برجها قبل الاستخدام واستخدمها مباشرة.
    طريقة الإستخدام
    انحن على حوض الحمام وأدر رأسك جانبا وأدخل الوعاء أو السرنجة أو الزجاجة البلاستيك فى احدى فتحتى الأنف ولتكن إلى عمق بسيط فى تجويف الأنف. اجعل اتجاه السرنجة أو طرف الوعاء باتجاه الزاوية الخارجية للعين.
    بعد ذلك احقن المحلول أو اتركه ينزل من الوعاء ببطء ورفق داخل مجرى الأنف، واسمح للمحلول بالخروج من فتحة الأنف الأخرى أو حتى من الفم، استخدم نصف محتوى الوعاء من المحلول الملحى بإحدى فتحتى الأنف والنصف المتبقى استخدمه لفتحة الأنف الثانية.
    عقب الإستخدام
    لابد من الاهتمام بتنظيف جميع الأدوات المستخدمة إذا كنت سوف تقوم باستخدامها لمرة ثانية وذلك بواسطة ماء عذب، وتجفيفها وحفظها فى علبتها الخاصة وهذا الإجراء مهم للمحافظة على عدم انتقال العدوى إليك مرة ثانية كما يجب عدم استخدام شخص آخر لنفس هذه الأدوات.
    أهمية غسيل الأنف
    الأنف تلعب دورا مهما فى تنقية وتنظيف الهواء عندما يدخل عبر فتحات الأنف أثناء عملية الاستنشاق يترافق معه الغبار والجراثيم فتقوم الأغشية المخاطية بإفراز كمية كبيرة من المخاط يوميا من أجل حماية الجسم، فيعمل كفخ للجزيئات الضارة مثل البكتيريا والفيروسات والغبار ومنعها من دخول الجهاز التنفسى ووصولها إلى الرئتين. ولكن فى بعض الأحيان تلتصق هذه المهيجات فى الأنف وتصبح محصورة فى بطانة الأنف وهذا يمكن أن يتسبب فى حدوث التهابات بالأنف، وتعيق قدرة الغشاء المخاطى البطن للأنف على طرد هذه المهيجات.
    فوائد غسيل الأنف
    تشير الدراسات إلى أن الاستخدام اليومى المنتظم للمحلول الملحى فى غسيل الأنف، يحسن من مشاكل الجيوب الأنفية ويقلل من أعراضها المزعجة لدى مرضى الجيوب الأنفية المزمنة، ويقلل من استخدامهم للأدوية الكيميائية التى لها آثار جانبية بما فيها المضادات الحيوية، فغسيل الأنف ممارسة آمنة وليست لها آثار جانبية. كما أنه فعال فى منع أعراض البرد وتخفيف الأختناق وجفاف الحلق وأعراض الحساسية وتساعد على التقليل من احتقان الأنف وتطهيره وتخليص تجاويف الجيوب ومقاومة النهيجات والملوثات وعلاج الالتهاب الجرثومى الحاد. كما أنه ينقى الجهاز التنفسى من فتحة الأنف إلى البلعوم.
    وهذه الطريقة تستطيع أن تمنع وتعالج وتقى مشاكل صحية أخرى مثل أمراض الأذن والحنجرة بالإضافة إلى أمراض الجهاز التنفسى مثل الربو والتهاب الرئة والقصبة الهوائية.






    د. هشام شعلان , استشارى الأنف والأذن والحنجرة

    اتمنى تنال اعجابكم
    _______________________________________________________
    _________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:44 pm